صفة تلاوة الرسول صلى الله عليه وسلم للقرآن الكريم - المنتديات
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
المنتديات » المنتديات العامّة » التلاوة والتجويد » صفة تلاوة الرسول صلى الله عليه وسلم للقرآن الكريم
صفة تلاوة الرسول صلى الله عليه وسلم للقرآن الكريم
زيتونةالتاريخ: الخميس, 2011-06-23, 9:55 AM | رسالة # 1
مشارك
مجموعة: مستخدمين
رسائل: 26
سمعة: 6
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن مما يجدر بكل قارئٍ للقرآن الكريم أن تكون قراءته للقرآن الكريم أشبه ما تكون بقراءة النبي

عليه الصلاة والسلام ، فهو قدوتنا في كل العبادات ،وقد تلقَّى النبي عليه الصلاة والسلام

جميع كلمات القرآن الكريم وآياته وسوره عن جبريل – عليه السلام – عن ربِّه عزوجل ، قال

تعالى: ﴿وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ*نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ*عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمنذِرِينَ*بِلِسَانٍ

عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ﴾ [الشعراء: 193-195].

وكان للنبي عليه الصلاة والسلام حزب من القرآن يقرؤه

، وكانت قراءته ترتيلاً ، وكان عليه الصلاة والسلام يعطي الحروف حقَّها على الأصول الصحيحة

، فلم تكن قراءته عجلة ولم تكن أيضاً بطيئة جداً ، بل كانت معتدلة كأفضل ما تكون القراءة..

كانت قراءته عليه الصلاة والسلام مفسرةً حرفاً حرفاً

، وروي ذلك أيضاً عن أم سلمة – رضي الله عنها - كما كان يُقطِّع القراءة ويقف عند كل آية

فيقول مثلاً: ﴿الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ويقف ، ثم يقول:﴿الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴾ ويقف ،

وقد روى الزهري أن قراءة النبي عليه الصلاة والسلام كانت آية آية ،

وكما كان النبي عليه الصلاة والسلام يقرأ القرآن ، كان يحب أن يسمعه من غيره

، وفي كلٍ من قراءته واستماعه كان أحياناً يذرف الدمع من عينيه إجلالاً لربه

واستشعاراً لعظمته ، وإشفاقاً على أمته ، وقد طلب النبي عليه الصلاة والسلام من ابن مسعود – رضي الله عنه - أن يقرأ عليه شيئاً من القرآن ، فقال: أأقرأُ عليك

وكان رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم يذكر الله تعالى ويقرأ القرآن

في جميع أحيانه وأحواله ، فكان يقرأ القرآن قائماً وقاعداً ومضجعاً ومتوضئاً ومحدثاً ،

وقد سئل أنس بن مالك –رضي الله عنه – كيف كانت قراءة النبي عليه الصلاة والسلام ؟

قال: كان يَمُدُّ مدَّاً ، أي: يطيل الحروف الصالحة للإطالة ، ليستعين بها على التدَبُّر والتذكر وتذكير من يَتَذَكَّر. رواه البخاري.

وعن البراء بن عازب –رضي الله عنه- أنه سمع النبي عليه الصلاة والسلام يقرأ في العشاء: ﴿والتين والزيتون﴾ ، فما سمع أحداً أحسن صوتاً منه. رواه البخاري.

صلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
 
old_adminالتاريخ: الخميس, 2011-06-23, 1:47 PM | رسالة # 2
المشرف العام
مجموعة: المدراء
رسائل: 66
سمعة: 10
جهودك مشكورة أخت زيتونة ولكن اسمحي لي أن أنبه إلى قضية مهمة
فهذا الموقع موقع علمي ويجب أن نتعامل معه بأسلوب علمي أيضا
فأي معلومة وخاصة المعلومات الشرعية والآيات والآحاديث والآثار يجب ذكر المصدر الذي رجعنا إليه(أي توثيق المعلومات)
وإذا كان الموضوع منقولا من موقع آخر بأكمله نكتب في نهايته منقول من موقع كذا
بارك الله فيك وشكر الله لك لا نريد أن نكون كغيرنا بل لا بد أن نتميز عنهم فلسنا الوحيدين على الشبكة ولكن إن شاء الله لدينا ما يميزنا
 
زيتونةالتاريخ: الجمعة, 2011-06-24, 8:20 PM | رسالة # 3
مشارك
مجموعة: مستخدمين
رسائل: 26
سمعة: 6
صحيح دكتورنا الفاضل وانا معك وشكرا لتذكيري بذلك فقد ذهب عن بالي هذا الشيء بارك الله بكم ونتمنى لكم الاستمرار في ذلك وان يكون هذا الموقع هو الافضل ومميز عن غيره واتمنى من الله القبول منكم على الدوام
 
old_adminالتاريخ: الأحد, 2011-06-26, 1:02 PM | رسالة # 4
المشرف العام
مجموعة: المدراء
رسائل: 66
سمعة: 10
شكرا على تجاوبك وهذا من سمت العلماء
بارك الله بك
 
المنتديات » المنتديات العامّة » التلاوة والتجويد » صفة تلاوة الرسول صلى الله عليه وسلم للقرآن الكريم
صفحة 1 من%1
بحث:

بحث
إحصائية