الاعجاز العلمي في النجوم - المنتديات
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
مشرف المنتدى: admin, عبدالرحمن 
المنتديات » الخدمات الطلابية » مادة الإعجاز العلمي في القرآن » الاعجاز العلمي في النجوم
الاعجاز العلمي في النجوم
Rawaaالتاريخ: الإثنين, 2014-04-07, 8:27 PM | رسالة # 1
جديد
مجموعة: مستخدمين
رسائل: 1
سمعة: 0
الاسم : رواء وليد سعيد عوض الله
التخصص: علوم الارض و البيئه
الرقم التسلسلي : 131
الدكتور : محمد مصلح الزعبي
الموضوع : النجوم

الإعجاز العلمي في سورة الواقعة فلا اقسم بمواقع النجوم – ربط تعالى صدقية القرآن وحقيقة تنزيله بعظمة مواقع النجوم.  فما العظيم بمواقع النجوم؟  { فَلاَ أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ ٱلنُّجُومِ } * { وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ } * كل النجوم التي نراها بالعين المجرّدة تقع ضمن مجرتنا، فنحن نراها بالليل والمسافة بينها ثابتة، ثم نراها تتحرك جميعها مع بعضها خلال فصول السنة بسبب دوران الأرض حول الشمس ثم تعود من حيث بدأت. الآيات السابقة تخبرنا بأن الموضوع ليس بهذه البساطة إذ أخبرنا تعالى بأننا لا نملك من العلم ما يكفي “لو تعلمون” لكي نعطي هذا القسم حق قدره.

{ فلا اقسم بمواقع النجوم } فهل توصلنا الى ما يكفي من العلم لفهم علم مواقع النجوم “لَّوْ تَعْلَمُونَ“؟ ما زال العلم في بداية الطريق في هذا المجال وحجم المعلومات التي تم جمعها لا يكفي – حسب رأي العلماء – للوصول الى نتائج ذات دلالة، ولهذا ستقوم وكالة الفضاء الأوروبية باطلاق السمبار “جايا” في ديسمبر من عام 2013 في مهمة طولها 5 سنوات لرصد مواقع مليار نجم من كافّة انحاء المجرّة وبناء نموذج ثلاثي الأبعاد وذلك برصد حركتها واتجاهها، هذا النموذج سوف يوفّر للعلماء صورة واضحة عن نمط حركة النجوم في مجرتنا. لن يستطيع المسبار الذي كلّف 650 ملبون يورو بناء هذا النموذج لوحده، بل يحتاج الى فريق من مئات الأخصائيين والعلماء من كافّة انحاء أوروبا مكوّن من محللي البيانات ومهندسي الكمبيوتر وعلماء الفلك وعلماء الرياضيات وعلى مدى ثمانية سنوات لكي يستطيعوا بناء هذا النموذج الذي سيحتاج الى أجهزة كمبيوتر عملاقة وسعة تخزين هائلة تصل الى مليون جيجا بايت (ألف تيرا بايت) وستكتمل هذه المهمّة عام 2020، اما إذا اراد العلماء تحديد موقع كل نجم في مجرتنا، فلربما سيكونوا بحاجة الى 200 الى 300 ضعف عدد العلماء وقدرة معالجات الكمبيوتر وسعة التخزين …  فهل هذا قسم عظيم؟  { فَسَبِّحْ بِٱسْمِ رَبِّكَ ٱلْعَظِيمِ {

اقسم الله تعالى في الآية الخامسة والسبعين من سورة الواقعة حيث يقول عز من قائل (فلا اقسم بمواقع النجوم) ثم يؤكد الله تعالى هذا القسم وعظمته في الآية التالية – 76 – (وانه لقسم لو تعلمون عظيم) أي لو ازددتم علما في النجوم وحركتها وموقعها في السماء فستعرفون أنها تستحق القسم من خالق الكون وهو الغني عن القسم، وذلك حتى يبين الله تعالى لبني البشر إحدى عجائب الكون وبديع صنعته. من الواضح تماما ان الإنسان القديم لم يكن يعلم حقيقة مواقع النجوم في السماء، وهذا ما نلمسه بكل وضوح في الآية الكريمة (وانه لقسم لو تعلمون عظيم) أي أن الله تعالى يخاطب الإنسان بأنك لو كنت تعلم حقيقة مواقع النجوم ستعلم لماذا أقسمت بها وستعلم أيضا عظمة هذا القسم. وقد أكد محمد علي الصابوني في تفسيره للقرآن الكريم هذا القول: (لم يكن المخاطبون يعلمون عن مواقع النجوم إلا القليل، أما في العصر الحالي فقد ظهرت معجزة القران يقول الفلكيون:إن مجموعة واحدة من المجموعات التي لا تحصى في الفضاء الهائل، الذي لا نعرف له حدودا، مجموعة واحدة هي « المجرة « التي تنتسب إليها مجموعتنا الشمسية تبلغ مئة ألف مليون نجم، وان من هذه النجوم والكواكب التي تزيد عن عدة بلايين منها ما يمكن رؤيته بالعين المجردة ومنها ما لا يمكن رؤيته إلا بالتلسكوبات الفلكية، هذه كلها تسبح في الفلك الغامض، ولا يوجد أي احتمال أن يقترب نجم من مجال نجم آخر، أو يصطدم بكوكب آخر....).

علم مواقع النجوم :
هو علم قديم وأول من حاول تحديد مواقع النجوم هو العالم اليوناني هيباركوس(190 – 120 ق.م.) وقد كان قادرا على وضع كتالوج يحتوي على مواقع عدد من النجوم المرئية والبالغة حوالي 2000 نجمة بينما تحتوي مجرتنا – درب التبانة – على 200 الى 300 مليار نجمة، وبالتالي فإن ما رصده المسبار هو عبارة عن عينة صغيرة من نجوم مجرتنا وبالقرب من نظامنا الشمسي، ولكن ما أثبته المسبار هيباركوس بشكل قطعي وغيّر كل المفاهيم هو أنه لا يوجد شيء ثابت، فكل النجوم التي تم رصدها متحركة والسبب في أننا لا نرى حركة هذه النجوم هو أن عمرنا وتاريخنا قصيرين مقارنة بأعمار الأجرام السماوية بشكل عام بالإضافة الى ضخامة المسافات بين النجوم، وبالتالي فاننا لا نلحظ حركتها، أمّا بالنسبة للمسبار هيباركوس فقد كان قادراً على تحديد مواقع النجوم واتجاه حركتها وسرعتها وبالتالي رصد النمط العام لحركة مجموعة من النجوم. هذه المعطيات توفّر للعلماء ما يكفي لعمل محاكاة من خلال الكمبيوتر لرصد حركتها عبر الزمن.

قال تعالى في سورة الإسراء 44 { تُسَبِّحُ لَهُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ ٱلسَّبْعُ وَٱلأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن
مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَـٰكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً }

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ألا أُخْبِرُكُمْ بِشَيْءٍ أمَرَ بِهِ نُوحٌ ابْنَهُ؟ إنَّ نُوحاً قالَ لاِبْنِهِ
يا بُنَـيَّ آمُرُكَ أنْ تَقُولَ سُبْحانَ اللّهِ وبِحَمْدِهِ فإنَّها صَلاةُ الـخَـلْقِ، وَتَسْبِـيحُ الـخَـلْقِ، وبِها تُرْزَقُ
الـخَـلْقُ، قالَ اللّهُ وَإنْ مِنْ شَيْءٍ إلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ “.

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، تفسير  { وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ } *  { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلطَّارِقُ } * { ٱلنَّجْمُ ٱلثَّاقِبُ }.  النجم الثاقب الذي تطرّقت له سورة الطارق له ميزتان، الأولى أنه قادر على الطرق والثانية على أنّه قادر على احداث تُقب بما عُطف عليه، وحيث أن  الطارق عُطِف على السماء، فإن هذا النجم يجب أن يكون قادراً على إحداث ثقب في السماء! ولكن كيف يستطيع النجم أن يثقب السماء؟

والسماء والطارق … النجم الثاقب فما هو النجم الثاقب؟ أقسم تعالى في سورة الطارق قسماً غليظاً بالسماء وبنجم إسمه الطارق “والسماء والطارق” ليخبرنا أن كل نفس عليها حافظ يكتب اعمالنا وتسلّم الينا يوم الحساب على شكل كتاب إما بيميننا أو من وراء ظهرنا، فقال تعالى { وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ } ثم يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: وما أشعرك يا محمد ما الطارق الذي أقسمت به { وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلطَّارِقُ }؟ ثم بين ذلك جلّ ثناؤه، فقال: هو النجم الثاقب { ٱلنَّجْمُ ٱلثَّاقِبُ }، أراد الله عزّ من قائل: أن يقسم بالنجم الثاقب تعظيماً له، لما عرف فيه من عجيب القدرة ولطيف الحكمة – تفسير الزمخشري 538 هـ.

لقد أقسم الله فقال:
(وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ)
[الطارق: 1-3]
إن أصل معنى كلمة الطرق كما جاء في لسان العرب وغيره من قواميس اللغة هو الضرب ومنه سميت المطرقة.إن الثقوب السوداء الهائلة التي تبتلع كميات كبيرة من المادة تطرق الكون طرقا ماديا حقيقيا حيث أن جزء من المادة التي توشك أن تسقط في الثقب يتم إعادة إطلاقها على هيئة دفق هائل (Jet) من البلازما المكونة من جسيمات ذرية مثل الالكترونات والبوزترونات والبروتونات والتي تنطلق بسرعة قريبة من سرعة الضوء في اتجاهين متعاكسين على امتداد محور الثقب الأسود ويضرب هذا الدفق المادي كل مايوجد في طريقه بقوة وعنف ولمسافات كبيرة جدا.

والسماء والطارق … النجم الثاقب
يبين التصوير الزمني بين عام 1992 و 2002 حركة النجوم حول الثقب الأسود الغير مرئي وعليه إشارة + في مركز مجرتنا حيث تدور احدى النجوم S2 حول الثقب مرّة كل 17 سنة بينما تدور شمسنا حوله مرّة كل 250 مليون سنة بسبب بعدها عنه.
حركة النجوم حول الثقب الأسود في مركز المجرّة بين 1992 و 2002 حيث يقع في منتصف الصورة وعليه اشارة +
عظمة النجم الثاقب “الثقوب السوداء” لا تقتصر على هذا فقط، فهو يتواجد في مراكز المجرات ويعتبر المُكوِّن الرئيسي في بنائها ويُحدث شكل الدوّامة التي تقوم تدريجياً بإبتلاع الغاز والدخان في المجرة وحتى النجوم، فعلى سبيل المثال، يتمركز في وسط مجرتنا نجم ثاقب “تقب أسود” هائل الكتلة تبلغ كتلته 4.1 – 4.6 مليون ضعف كتلة شمسنا. وهو إعجاز علمي آخر بينّاه في مقالتنا “أين تستقرّ الشمس” مِما يضيف الى عظمة القسم.
تأثير النجم الثاقب أو التقب الأسود على السماء – الزمن، إنه يثقبها
ويصل تأثير النجم الثاقب “التقب الأسود” على أبعاد السماء المسافة والزمن ليُحدث انحناء في السماء كما هو مبيّن في الصورة، قكلما اقتربنا من الثقب الأسود، زاد الانحناء في المساقة وتباطىء الزمن الى أن يتوقف، إذ إنه يثقبها!
 أليس هذا بقسم عظيم؟ أليس بهذا النجم عجيب القدرة ولطيف الحكمة؟ 
إقتُرِن الإيمان بالعمل الصالح في القرآن الكريم ما يقارب الـ 58 مرّة على شكل “آمنوا وعملوا الصالحات” والفوز بالجنة يتطلّب كلاهما،
هذه معجزة قرآنية ذُكرت في القرآن قبل 1400 سنة وتجلّى تفسِّيرها لنا في زمننا هذا، فتذكّر دائماً قبل قيامك بأي عمل بأن هناك حفظة تكتب أعمالك { إِن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ } والتي ستسلّم لك يوم الحساب.

تُقسّم النجوم علمياً إلى أنواع حسب طيفها (لونها) وبالتالي حرارتها وحجمها، وتقع شمسنا ضمن التصنيف G. تدخل النجوم في اطوار مختلفة، حيث تولد من تكثف غاز الهايدروجين أو من مخلفات انفجارات عنيفة لنجوم عملاقة سابقة، والتي بدورها تضيء وتسطع الى فترة معينة (أجل) ثم يحدث انهيار بالنجم يتبعه انفجار هائل يموت فيه النجم وبعنف شديد. تتخذ بقايا النجم شكلاً جديداً يعتمد على حجمه الأصلي، فإنفجار نجم بحجم شمسنا يُحوِّلها إلى عملاق أحمر تضمحل تدريجياً لتصبح قزماً أبيضاً كما بيّنا في مقالتنا ” كيف استطاع أن يرى الوردة؟ “، أما عند انفجار النجم من نوع B، فإن النجم يقوم بقذف قشرته الخارجية ومن ثم يتكوّر ويتقلّص حجمه ليصبح قطره ما يقارب 24 كيلومتر بينما تبلغ كتلته كتلة الشمس أو ضعفها، أي بحجم مدينة ويسمى بالنجم النيوتروني Neutron Star لأنه يتكون كلياً من النيوترونات وتبلغ كتلة ملعقة صغيرة منه كتلة إهرامات الجيزة 900 ضعف. يُحدث النجم النيوترونيPulsar أمواج كهرومغناطيسيية تلتقطها محطات أستقبال الموجات الراديوية على شكل طرقات متتالية تستمر لعدة ملايين من السنين ثم تتلاشى عظمة هذا النجم ويصبح صامتاً. النجم النيوروني لا يستطيع احداث ثقب في السماء.

أما نهاية النوع O من النجوم، فإنه يَحدث انهيار في النجم ويصبح حجمه قريب من الصفر مما يعني أن كثافته تقارب اللانهاية، ثم يُصدر النجم حزمة من أشعة جاما من أقطابه تستمر لعدة ثوان تُسمع كأنها طرقة واحدة. وهنا يتشكل الثقب الأسود ذا قوة الجذب الهائلة بحيث إذا دخل الضوء نقطة “الـ لا عوده”، فإنه لا يخرج منها، بصيغة أخرى، فإن الثقب الأسود لا تمكن رؤيته بشكل مباشر لأنه يمتص الضوء ويبدو للناظر وكأنه أحدث تقباً في السماء، وله أثر جانبي يعمل عمل العدسة لأن قوة جاذبيته تستطيع كسر الضوء المار بقربه كما هو مبين في هذه المحاكاة التشبيهية.

ومع تطور العلوم الفلكية على مر التاريخ والعصور اكتشف الفلكيون أن الأرض ليست مركز الكون وإنما هي عبارة عن كوكب مثل الكواكب المتحركة تدور حول الشمس، كما عرف أيضا أن الشمس أيضا ليست مركز الكون بل هي نجم واحد من حوالي 400 ألف مليون نجم – 400 مليار – تشترك في مجموعة واحدة تسمى « المجرة « والمجرة التي تنتمي إليها شمسنا والتي نحن جزء منها تسمى « مجرة درب التبانة «، ومع تطور العلوم الفلكية وأجهزة الرصد الفلكي فقد تم اكتشاف عدد هائل من المجرات التي تحوي بلايين النجوم في كل منها، ولا زال العلم الحديث غير قادر على معرفة عدد المجرات في الكون لان قدرة مراصدنا الفلكية المتطورة لا ترينا سوى جزء بسيط من الكون الفعلي.
فسبحان الله
 
المنتديات » الخدمات الطلابية » مادة الإعجاز العلمي في القرآن » الاعجاز العلمي في النجوم
صفحة 1 من%1
بحث:

بحث
إحصائية